وزير التعليم يثمن مبادرة المدارس المتقدمة لإنشاء 100 روضة للأطفال

29 صفر، 1438 01:09 م

ثمن الدكتور محمد بن أحمد العيسى وزير التعليم مبادرة شركة المدارس المتقدمة لإنشاء 100 روضة تعليمية للأطفال ضمن رؤية الوزارة 2020 كمبادرة منها للشراكة مع الوزارة في التوسع في إنشاء روضات للأطفال في المملكة، حيث أشار العيسى إلى دور القطاع الخاص في مجال التعليم مؤكدا ان القطاع الأهلي شريك حقيقي في رفعة التعليم في المملكة، حيث يشارك مع الوزارة في تقديم تعليم متميز ومتنوع ويقدم الخدمة التي يحتاجها أبناؤنا وبناتنا فيما يحقق تطلعات ولاة الأمر.


جاء ذلك خلال تدشين الوزارة مشروع القسائم التعليمية للتربية الخاصة ورياض الأطفال وحضره الدكتور عبد الرحمن بن سعد الحقباني رئيس شركة المدارس المتقدمة حيث قدمت الشركة عرضا تلفزيونيا عن النظم التعليمية في الشركة، ومنها نظام stem  للتعليم المبني على المهارات والذي يحتاج بيئة جاذبة ومحفزة على الإبداع والابتكار، وكذلك مساهمة الشركة في  تحقيق رؤية وزارة التعليم في مشروع التحول الوطني بإنشاء 10 روضات خلال السنة الأولى من المشروع حيث تستقبل الأطفال من سن شهرين حتى 10 سنوات ليصل للصف الثالث الابتدائي ليصل مجموع المدارس إلى 100 روضة في جميع مدن المملكة خلال عام 20/21 .


وفي كلمته عن المبادرة وجه الدكتور سعد الحقباني  الشكر لوزارة التعليم على إتاحة الفرصة لشركة المدارس المتقدمة للمساهمة في تحقيق رؤية الوزارة 2020 للوصول إلى 1500 روضة في المملكة العربية السعودية خلال هذه الفترة، حيث أشار إلى أن شركة المدارس المتقدمة خططت قبل 10 سنوات لتكون الشركة الأكبر ونجحت في ذلك، ثم خططت للتخلص من المدارس المؤجرة خلال 5 سنوات وأنجزت ذلك، وخططت لتكون الأجود من خلال مشروع التمكين ومشروع stem  وبعد ان وصلت لهذه المرحلة يجب أن يكون لها شراكة حقيقية مع وزارة التعليم الحاضنة الحقيقية لمدارس الشركة، فكانت لنا هذه المبادرة من خلال إنشاء وتشغيل 100 روضة تعليمية للأطفال وسميناها الطفولة المبكرة لأنها تمتد للصف الثالث الابتدائي.


وأضاف الحقباني أن من سيتولى التدريس في هذه الروضات هن النساء خاصة أن نسبة 30% من البطالة بين النساء وبالتالي ستسهم هذه الروضات في استيعاب عدد كبير من الخريجات في سوق العمل، مشيرا إلى أننا اخترنا نموذجين للتطبيق وهما نظام stem في العلوم والرياضيات ونظام نور البيان في اللغة العربية، حيث يمكن هذا النظام الطفل من التمكن في مهارات الكلام واللغة من خلال 1500 كلمة من القرآن الكريم من خلال المنهج المفتوح القائم على السلوك المشروع خاصة أن 95% من عقلية الطفل تتكون قبل المدرسة وهي خطوة نتمنى أن تحقق أمانيكم وأن نكون مساهمين حقيقيين معكم.